يا من يرى ما في الضمير ويسمع

                                              انت المعد لكـــــل ما يتوقع

يا من يرجى للشدائد كلها

                                            يا من اليه المشتكي والمفزع

يا من خزائن رزقه في قول كن

                                           امنن فان الخير عندك أجمـــع

مالي سوى فقري اليك وسيلة

                                              فبالافتقـــار اليك فقري أدفــــع

مالي سوى قرعي لبابك حيلة

                                            ولـــــــئن رددت فأي باب أقــــــــــرع

ومن الذي أدعـــو وأهتف باسمه

                                 ان كان فضلك عن عبيدك يمنع

حاشا لجودك أن تقنط عـــاصيا

                                        الفضل أجزل والمــــــواهب أوسع

بالذل قد وافيت بابك عالما

                                         أن التذلل عــــند بابك ينفــــــــــــع

وجعلت معتمدي عليك توكلا

                                     وبسطت كفي سائلا أتضــــــرع

فبحق من أحبـــــــبته وبعثته

                                       وأجبت دعوة من به يتشفـــــــــع

اجعل لنا من كل ضيق مخرجا

                                   والطف بنا يا من اليه المرجـــــــــــــــع

ثم الصــــــــلاة على النــــبي وآله

                                      خــــــير الانام ومن به نتشفــــــــــــع