للدخول في الطريقة الناصرية ، يوصي الشيوخ الناصريون مريديهم عملا بالسنة و ابتغاء لالتزام سلوك السلف الصالح بسلسلة امور نذكر منها ما يلي :
– التقوى واتباع السنة ومخالفة الهوى وشهود المنة .
– الاعتماد على الله في الرزق لأنه هو الرزاق ذو القوة المتين.
– لا ترجوا ولا تخشوا إلا الله تعالى وأما السبحة والضياقة والخرقة فليس عندنا فيهن رواية وإنما طريقنا الذكر وهو نحو ما ذكر الشيخ السنوسي في آخر شرح العقيدة الصغرى فإن أردتم الدخول في السلسلة فصححوا التوبة بشروطها وعليكم بتقوى الله والتوكل عليه في جميع الأمور و التأهب ليوم النشور والتزود لسكنى القبور.(من كلام الشيخ امحمد بناصر رضي الله عنه ) .
اما الورد الناصري فيكون بعد الفراغ من الأذكار المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم بعد صلاة الصبح وهو :
– أستغفر الله 100 مرة.
– اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى أله وصحبه وسلم تسليما 100مرة.
– لا إله إلا الله 1000مرة مع زيادة محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم عند تمام كل مئة . أما المرأة فتكتفي ب100لا إله إلا الله ( الهيللة).أما وقته فمن الصبح إلى الصبح وأفضل الأوقات هو من الصبح إلى طلوع الشمس.
ومن استطاع ألا يفتر لسانه عن لا إله إلا الله فهو الكمال والمختار.
– اختتام دلائل الخيرات و تنبيه الأنام والغنيمة ثلاث مرات في الأسبوع
– ختم القرآن في كل اثني عشر يوما بقراءة خمسة أحزاب كل يوم
وزاد الشيخ لبعض تلامذته بعد ورد الصبح وبعد ورد العصر إلى المغرب سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم مائة مرة .لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير مائة مرة. سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم مائة مرة.
قال شيخنا رضي الله عنه : ومن قال بعد ورده سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك عملت سوء وظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت يارب العالمين – ثلاثا- فكأنما عليه الطبع.
محمد المكي بن ناصر